تخطى إلى المحتوى
اجراءات طلاق الضرر في الكويت

اجراءات طلاق الضرر في الكويت

في حال تعرض أحد الزوجين لإساءة جسدية أو معنوية من لآخر بشكل يؤدي إلى صعوبة استمرار الحياة بينهما. فأنه يحق له رفع دعوى طلاق للضرر.

فما هي اجراءات طلاق الضرر في الكويت؟ وما هي المراحل التي يمر بها؟ وما هي الشروط المطلوبة لإثبات الضرر؟ وعلى أي أساس يحكم به القاضي؟ اقرأ هذا المقال لاكتشاف الإجابات.

إن كنت تريد رفع قضية طلاق وتعتقد أن الأمر بالغ التعقيد. فإنك بالتأكيد لم تستعن بعد بخبرة أقوى محامي قضايا طلاق بالكويت في شركة انعقاد للمحاماة. الذي سيضع كامل طاقته لتقديم خدماته القانونية التي تضمن إنجاز قضيتك بأسهل وأسرع مما تظن. للتواصل معه اضغط هنا.

اجراءات طلاق الضرر في الكويت.

 

الطلاق للضرر هو الدعوى القضائية التي يتقدم بها أحد الزوجين عند تعرض أحدهما للضرر النفسي أو الجسدي أو المادي من قبل الآخر. بحيث يصبح استمرار الحياة الزوجية بينهماً أمرًا مستحيلًا.

وتبدأ إجراءات الطلاق للضرر في الكويت برفع الدعوى من قبل الطرف المتضرر إلى محكمة الأسرة التي تحاول في البداية الإصلاح بين الزوجين. لكن إن تعذر ذلك تحكم بالتفريق بينهما بطلقة بائنة.

حيث نصت المادة 127 من القانون رقم 51 لسنة 1984 في شأن الأحوال الشخصية أنه:

“على المحكمة أن تبذل وسعها للإصلاح بين الزوجين، فإذا تعذر الإصلاح وثبت الضرر. حكمت بالتفريق بينهما بطلقة بائنة”.

وبناء على ذلك فإن وجود ضرر مادي أو معنوي وإثبات هذا الضرر هو سند الدعوى الأساسي في قضايا الطلاق للضرر ومن دونه لا يمكن الحكم به.

أما في الحالة التي لا تتمكن فيها المحكمة من إثبات الضرر على الطرف المتقدم بالدعوى. فإنها تعين حكمين للتعرف على أسباب الشقاق بين الزوجين ومحاولة الإصلاح بينهما من جديد أو التفريق.

إذا عجز الحكمان عن الإصلاح بين الزوجين فإنهما يعملان على التحقق من الضرر وإثباته وتقديم ما توصلا إليه إلى المحكمة في تقرير مفصل على النحو التالي:

  • إذا ثَبُتَ أن الضرر من الزوج وكانت الزوجة هي من طالبت بالتفريق للضرر. يقترح الحكمين التفريق وإلزام الزوج بجميع الحقوق المترتبة عليه.

أما إذا كان الزوج هو من طلب ذلك فيقترح الحكمين رفض دعواه.

  • إذا ثبت أن الضرر هو من طرف الزوجة فقط، اقترح الحكمان التفريق بين الزوجين مع سقوط الحقوق الزوجة المالية إضافة إلى رد ما قبضته من مهرها.
  • إذا ثبت للحكمين أن الإساءة والضرر مشترك من قبل الزوجين. اقترحا عندها التفريق دون تعويض أو بتعويض يتناسب مع الضرر.
  • إذا لم يتوصل الحكمان لمعرفة الطرف المسيء من الزوجين وكان الزوج هو من تقدم بالدعوى فإنهما يقترحان رفض دعواه.

بينما يقترحان التفريق دون عوض إذا كانت الزوجة هي التي تقدمت بالدعوى أو كلا الطرفين.

وبعد ذلك يطلع القاضي على تقرير الحكمين ويصدر حكمه النهائي بمقتضاه.

كيفية إثبات الضرر للتفريق

كما ذكرنا سابقًا فإنه لا بد من إثبات الإساءة من أجل وقوع الطلاق للضرر والحكم به. ويمكن إثبات ذلك بالطرق التالية:

  1. شهادة رجلين أو رجل وامرأتين.
  2. الشهادة بالتسامع.
  3. شهادة القريب أو من تربطه صلة بالمشهود له بشرط أن يكون أهلا للشهادة.

ويعتبر عدم وجود شهود من أبرز أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر الكويت.

شاهد أيضًا:

الأسئلة الشائعة

بعد تقديم اجراءات طلاق الضرر في الكويت والمراحل التي تمر بها، نقدم الآن الإجابات الدقيقة حول أكثر الأسئلة بحثًا حول هذا الموضوع، وهي:

تتطلب قضية الطلاق من أجل الضرر مدة أطول من غيرها من قضايا الطلاق. وذلك لأنها تتطلب تحقيقات أكثر وإثبات حالة الأمر الذي يتطلب ما بين 4 إلى 6 أشهر.
يحق للزوج رفع قضية طلاق للضرر قبل الدخول أو بعده كما يحق نفس الأمر للزوجة.
يقع طلاق الضرر بحكم قضائي من محكمة الأسرة بعد إجراء تحقيق يثبت فيه وقوع ضرر نفسي. أو جسدي على أحد الزوجين بشكل يجعل استمرار رابطة الزوجية بينهما أمرًا مستحيلًا.

الآن نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي قدمنا لك من خلاله كامل خطوات ومراحل اجراءات طلاق الضرر في الكويت. وسند الدعوى الأساسي في هذا النوع من الطلاق والذي يميزه عن غيره وطرق إثباته.

وإن كان لديك أي قضية مرتبطة بالطلاق أو الزواج أو الحضانة وغيره، فإن توكيل محام أحوال شخصية من شركة انعقاد للمحاماة هو خيارك الأفضل لإنجاز القضية وإنهائها على النحو الذي يحفظ لك حقوقك.

اقرأ أيضا عن قانون الاحوال الشخصية الكويتي الطلاق، وتعرف على تفاصيل حضانة الاولاد بعد الطلاق بالكويت. وكم تستغرق ورقة الطلاق بالكويت، واطلع أيضا على الاستئناف في قضايا الطلاق بالكويت. أما إذا كنت تمتلك سؤال آخر يمكنك توكيل محامي طلاق في الكويت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع محامي