تخطى إلى المحتوى
حكم زواج المتعة في القانون الكويتي

حكم زواج المتعة في القانون الكويتي

يمكننا أن نقسم الزواج لعدة أشكال، هي الزواج الشرعي، وزواج المتعة، وزواج المسيار، والزواج العرفي. وسيكون حديثنا اليوم عن حكم زواج المتعة في القانون الكويتي. موضحين فيه حكم ذلك الزواج، ما الفرق بين زواج المتعة ونفقة المتعة.

هل لديك استشارة حول زواج المتعة في الكويت؟ اضغط هنا للاستعانة بأفضل محامي أحوال شخصية بالكويت لدى شركة انعقاد للمحاماة.

حكم زواج المتعة في القانون الكويتي.

الزواج أربعة أشكال هي:

  1. الزواج الشرعي: هو الزواج الذي يتم وفقًا لأحكام قانون الأحوال الشخصية الكويتي، بإيجاب من ولي الزوجة وقبول من الزوج. ويتم توثيقه بشكل قانوني أمام المحكمة المختصة.
  2. الزواج العرفي: وهو زواج الذي يتم وفقًا لأحكام الشرع بإيجاب وقبول، ولكن لا يتم توثيقه أمام المحكمة المختصة. وهناك شكل آخر من أشكال عقد الزواج العرفي يعتبر باطلًا وفق قانون الأحوال الشخصية الكويتي. وهو الاتفاق بين الرجل والمرأة على الزواج وتحرير ورقة بينهما. دون إعلان ذلك الزواج.
  3. زواج المسيار: وهو زواج تام الأركان ومستوفي الشروط شرعًا، إلا أن المرأة تتنازل عن بعض حقوقها. كالسكن أو النفقة أو المبيت، ومع ذلك تشوبه شائبة خطيرة جدًا قد تخرجه عن الشرعية في الزواج. وهو سريته وعدم إعلانه وتسجيله.
  4. زواج المتعة: وهو الزواج المؤقت، إذ يتم التعاقد بين الرجل والمرأة على الزواج لمدة معينة، لقاء مهر محدد. وينتهي بانتهاء تلك المدة دون طلاق، ولا تجب فيه نفقة.

أحكام الزواج في القانون الكويتي

بالعودة لأحكام قانون الأحوال الشخصية، ولا سيما ما يتعلق منها بالزواج، لنتبين حكم زواج المتعة في القانون الكويتي.

فقد عرف المشرع الكويتي الزواج بأنه عقد يتم إبرامه بين رجل وامرأة تحل له شرعًا، الغاية منه بناء الأسرة والتناسل والإحصان.

وعقد الزواج وفقا لأحكام قانون الأحوال الشخصية الكويتي pdf يقوم على ركنين هما:

  • الإيجاب من ولي الزوجة.
  • القبول من الزوج.

زواج المتعة في القانون الكويتي

لم يشرع قانون الأحوال الشخصية الكويتي زواج المتعة، بل اعتبره محرمًا، فقد نصت المادة العاشرة من قانون الأحوال الشخصية الكويتي على إنه يشترط في الإيجاب والقبول ما يلي:

  • أن يكون الإيجاب والقبول منجزين وغير دالين على التوقيت.
  • أن يتوافق القبول مع الإيجاب صراحةً أو ضمنًا.
  • اتحاد المجلس بالنسبة للعاقدين الحاضرين، وأما الغائبين فمنذ إطلاع المخاطب بالإجابة على مضمون الكتاب. أو سماعه بلاغ الإيجاب.
    ويستمر المجلس بالنسبة للغائبين ثلاثة أيام يصح خلالها القبول.
  • يبقى الإيجاب صحيحًا وقائمًا لحين صدور القبول.
  • يجب أن يسمع كل من طرفي عقد الزواج بعضهم البعض فيما يتعلق بألفاظ الزواج، وأن يكونا فاهمين بأن القصد من تلك الألفاظ هو الزواج.

وبالتالي فإن أي عقد زواج مبني على التوقيت الزمني، أي محدد بزمن معين يعتبر باطلًا وغير صحيح في قانون الأحوال الشخصية الكويتي.

شروط عقد زواج المتعة في الكويت.

كما ذكرنا في الفقرة السابقة، فإن حكم زواج المتعة في القانون الكويتي هو البطلان، ونتبين ذلك من خلال شروط الصيغة في الإيجاب والقبول اللازمة للتعاقد.

إذا اشترط المشرع الكويتي عدم التوقيت في صيغة الإيجاب والقبول، وحيث أن زواج المتعة مبني على التوقيت.

فإن ذلك يتنافى مع أحكام قانون الأحوال الشخصية الكويتي.

وإذا ما أردنا أن نوضح شروط عقد الزواج بالشريعة الإسلامية، فإننا نجدها تتمثل في الشروط السبعة التالية:

  • شرط الصيغة، إذ يجب أن يتم الزواج بصيغة إيجاب وقبول دالة عليه، بحيث يفهم كلا الطرفين أن المقصود من ذلك الزواج.
  • شرط الرضا يجب أن يتم الزواج بين الرجل والمرأة دون إكراه، ويجب أن تعبر الزوجة عن إرادتها بالسكوت إذا كانت بكرًا. وبالاستنطاق إذا كانت ثيبًا.
  • شرط الولاية، إذ اشترط الشرع أن يكون للمرأة وليًا عند تزويجها استنادا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (( لا نكاح إلا بولي ))، ووفق قانون الأحوال الشخصية الكويتي، فإن الولاية تكون واجبة في زواج البكر حتى تمام الخامسة والعشرين. أما الثيب ومن أتمت الخامسة والعشرين فلها الرأي في تزويج نفسها، إلا أن العقد لا يمكن أن تباشره بنفسها، بل يكون ذلك لوليها.
  • شرط الشهادة، إذ لا بد لصحة عقد الزواج من أن يشهد عليه شاهدان عدلان.
  • شرط المهر، إذ اشترط المشرع أن يكون الزواج بمهر يدفعه الزوج للزوجة، ولو كان زهيدًا، فلا يصح الزواج دون تسمية مهر.
  • شرط الإحصان، إذ اشترطت الشريعة الإسلامية ألا يتزوج الرجل إلا بالمسلمة العفيفة أو الكتابية العفيفة.
  • شرط الكفاءة، إذ اشترطت الشريعة الإسلامية لصحة الزواج التكافؤ ما بين الزوجين من النواحي الاجتماعية والمادية والثقافية.

نفقة المتعة وكيفية تقديرها الكويت.

أقرَّ قانون الأحوال الشخصية الكويتي نفقة المتعة، وهي تختلف بشكل جوهري وجذري عن زواج المتعة، إذ أن الكثير من الأشخاص يخلطون ما بين زواج المتعة ونفقة المتعة.

ونفقة المتعة وفق أحكام الشريعة الإسلامية، المأخوذة منها أحكام قانون الأحوال الشخصية الكويتي.

هي النفقة الواجبة للزوجة في حال انحلال عقد زواجها الصحيح بعد دخول زوجها بها.

وبالتالي فإن الشرط الأساسي للحصول على نفقة المتعة، أن تتم الفرقة بين الزوجين بطلاق أو بغيره، بعد الدخول في عقد زواج صحيح.

استثناءات نفقة المتعة

استثنى المشرع الكويتي عدة حالات من التفريق، لا تجب فيها نفقة المتعة، وهي:

  • الطلاق الناتج عن عدم إنفاق الزوج بسبب إعساره.
  • التفريق بسبب الشقاق والضرر الواقع من قبل الزوجة.
  • الطلاق الذي يقع برضا الزوجة.
  • فسخ عقد الزواج بطلب من الزوجة لأي سبب من الأسباب الموجبة له في قانون الأحوال الشخصية.
  • وفاة أحد الزوجين.

تقدير نفقة المتعة في القانون الكويتي

قدّر المشرع الكويتي نفقة المتعة في قانون الأحوال الشخصية بما لا يتجاوز نفقة سنة، بحسب حالة الزوج المادية من يسر أو عسر، ما لم يتفق الزوجان على غير ذلك.

كما أوجب أدائها من قبل الزوج للزوجة على شكل أقساط شهرية، بمجرد انتهاء عدة الطلاق، ما لم يتفق الطرفان على طريقة أداء أخرى.

الأسئلة الشائعة

نفقة المتعة في القانون الكويتي، هي النفقة الواجبة للزوجة المنحل عقد زواجها الصحيح بعد دخول الزوج بها، وهي مستقلة عن نفقة العدة وتعتبر مضافة عليها.
يسقط حكم نفقة المتعة في القانون الكويتي، إذا كان الطلاق ناتجًا عن عدم إنفاق الزوج بسبب إعساره، أو نتيجة رضا الزوجة بالطلاق، أو طلبها فسخ عقد الزواج، أو حصول الطلاق نتيجة الشقاق والضرر الواقع من الزوجة، أو وفاة أحد الزوجين.

وبذلك نكون قد وصلنا لنهاية مقالتنا عن حكم زواج المتعة في القانون الكويتي، وما نفقة المتعة، وكيفية تقديرها.

منوهين بذات الوقت إلى الخدمات القانونية الكبيرة التي يقدمها شركة انعقاد للمحاماة بالكويت، إذ ننصحكم بالاتصال به وطلب أي خدمة قانونية ترغبون بها.

كما يمكنكم القراءة بالتفصيل عن قانون الاحوال الشخصية للزواج في الكويت، وعن متي تسقط نفقة المتعة في الكويت. وتعرف على ميعاد رفع دعوى نفقة المتعة بالكويت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع محامي