تخطى إلى المحتوى
رفض الاستئناف وتأييد الحكم المستأنف في الكويت

رفض الاستئناف وتأييد الحكم المستأنف في الكويت: مامعناه وماهي أسباب رفض الاستئناف

أجاز المشرع الكويتي لكل محكوم ضده الطعن بالحكم عن طريق الاستئناف إذا وجد أن به عيباً قانونياً أو ظلماً يطاله وهنا المحكمة إما أن تقرر قبول أو رفض الاستئناف.

لذلك في مقال اليوم سنتحدث عن رفض الاستئناف وتأييد الحكم المستأنف في الكويت مع تعداد كافة الأسباب الشكلية التي تؤدي إلى رفض الاستئناف، فاحرص على قراءته للحصول على التفاصيل.

انقر هنا للتواصل مع محامي كويتي بخبرة ممتازة في قضايا الاستئناف.

معنى رفض الاستئناف وتأييد الحكم المستأنف في الكويت

يعتبر الاستئناف أحد طرق الطعن العادية التي يلجأ إليها الخصم الذي صدر حكم أول درجة في غير صالحه.

تعيد محكمة الاستئناف دراسة القضية وبحث الموضوع والوقائع من جديد، وإما أن تقضي بقبول الاستئناف أو ترفضه وتؤيد حكم أول درجة.
ومعنى رفض الإستئناف وتأييد الحكم المستأنف هو أن محكمة الاستئناف لم تجد أن أسباب الاستئناف مقنعة وأن الحكم على الواقعة لا يشوبه أي عيوب جوهرية أو أخطاء في تطبيقه وتأويله.

وأنه عادل وأسبابه صحيحة ومقبولة، وبالتالي فإنها تؤيد حكم أول درجة أي أنه يبقى قائمًا نافذًا دون أن يتغير شيء فيه ويكتسب صفة القطعية.

أسباب رفض الاستئناف شكلا في الكويت

إن أسباب رفض الاستئناف شكلا تتمثل بما يلي:

  • عدم رفع الاستئناف ضمن المواعيد المقررة قانونًا.
  • عدم توافر مصلحة قانونية للمدعي في الطعن بالاستئناف.
  • عدم توافر الصفة سواء للمُستأنِف أو للمستأنَف ضده.
  • قبول المستأنف حكم أول درجة ضمنًا أو صراحة.
  • نقص البيانات المطلوبة في صحيفة الاستئناف وعدم تضمينها بيان الحكم المستأنف وأسباب الاستئناف والطلبات وأدلة وقرائن جديدة.
  • عدم تسديد كفالة ورسوم الاستئناف وهو ما أكدت عليه المادة 137 من القانون رقم 38 لسنة 1980 بشأن إصدار قانون المرافعات المدنية والتجارية.
  • والذي حُدِّدَ بعشرين دينار كويتي إذا كان الحكم المستأنف صادرًا من محكمة جزئية وخمسين دينار كويتي إذا كان صادرًا من المحكمة الكلية.
  • يرفض الاستئناف شكلا إذا كان الحكم المستأنف غير ابتدائي أو كان من الأحكام التي لا تقبل الطعن عن طريق الاستئناف.
  • إدخال خصم جديد لم يكن موجودًا في الدعوى التي صدر فيها الحكم المستأنف.

أسباب رفض الاستئناف شكلاََ في الكويت

الأسئلة الشائعة

بعد الحديث عن رفض الاستئناف في الكويت وتأييد الحكم المستأنف، نطرح الآن مجموعة من أكثر الأسئلة بحثًا في محركات البحث حول موضوع مقالنا، وهي:

معنى رفض الإستئناف وتأييد الحكم المستأنف هو عدم قبول الاستئناف المقدم إلى محكمة الاستئناف بطريق الطعن العادي وتأييد حكم أول درجة، حيث تجده محكمة الاستئناف قد صدر وفقًا للقانون ولا توجد به أي عيوب أو أخطاء إجرائية وتطبيقية.
أعطى المشرع الكويتي الصلاحية لمحكمة الاستئناف بتغيير الحكم المستأنف أو تعديله أو إلغاؤه إذا وجدت به عيباً إجرائياً أو قانونياً ويكون حكمها هو الحكم الوحيد في القضية.
بعد رفض الاستئناف يبقى حكم أول درجة قائمًا ونافذاً، إلا أنه يمكن للمحكوم ضده أن يطعن بالحكم بغير الاستئناف وذلك عن طريق التماس إعادة النظر.
يعني ذلك أن الاستئناف لم يستوف الشروط المطلوبة لتقديم الاستئناف، كتقديمه بعد المواعيد المحددة له أو عدم تسديد كفالته ورسومه أو انتفاء وجود مصلحة للطاعن وعدم توافر الصفة.

بذلك يكون مقالنا لليوم وصل إلى نهايته والذي قدمنا فيه معنى رفض الاستئناف وتأييد الحكم المستأنف في الكويت مع شرح الأسباب التي تؤدي إلى رفض الاستئناف شكلًا.

وللمزيد من الإيضاحات القانونية الأكثر دقة وحرفية، فإننا نؤكد لك أن المحامين في شركة انعقاد للمحاماة والاستشارات القانونية هم وجهتك المضمونة، حيث يمكنك التواصل مع شركة انعقاد عبر الرقم 66557772 من داخل الكويت.

احصل على معلومات عن: الغاء الحكم المستأنف في الكويت، والنفاذ العجل في القانون الكويتي، وما معنى وقف النفاذ في القانون الكويتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع محامي