تخطى إلى المحتوى
قانون الاحوال الشخصية الكويتي للحضانة

قانون الاحوال الشخصية الكويتي للحضانة

جاءت أحكام قانون الأحوال الشخصية الكويتي شاملة للخطبة، والزواج، والطلاق، والنفقة، والحضانة، والتركات والمواريث، والوصايا، والأوقاف.

وسنستعرض بمقالتنا هذه قانون الاحوال الشخصية الكويتي للحضانة، موضحين من خلالها شروط الحضانة، وكيفية انتهائها

اضغط هنا للتواصل المباشر مع محامي كويتي مختص في قضايا الحضانة.

قانون الاحوال الشخصية الكويتي للحضانة في الكويت.

قانون الاحوال الشخصية الكويتي للحضانة

إذا ما حاولنا استطلاع نصوص قانون الاحوال الشخصية الكويتي للحضانة، فإننا نجد أحكام الحضانة وفقًا لذلك القانون تتمثل فيما يلي:

الحضانة بشكل عام، هي تولي رعاية الصغير الذي لا يمكنه الاعتناء بنفسه، وبالتالي تعتبر الحضانة لازمة للطفل منذ ولادته وحتى بلوغه سن الرشد. إذ يمر الطفل بمرحلتين، هما مرحلة الطفل غير المميز.

وتبدأ من ولادته وحتى بلوغه سن السابعة، ومرحلة الطفل المميز، وتبدأ من سن السابعة وحتى البلوغ بالاحتلام، والذي يكون ما بين سن الثالثة عشر حتى الخامسة عشر.

ثم تأتي بعد ذلك مرحلة القاصر، وهي ما بين سن البلوغ حتى سن الرشد، أي حتى بلوغه ثمانية عشر عامًا.

وقد أقر قانون الاحوال الشخصية الكويتي الحضانة على الأبوين، وألزمهم بها ولو جبرًا بالقوة.

ترتيب الحضانة في القانون الكويتي

وأما ترتيب الحاضنين وفقًا لقانون الاحوال الشخصية الكويتي للحضانة، فقد جاء ترتيبهم في المادة 189 على النحو التالي:

الأولوية في الحق بالحضانة للأم، فإن سقطت عنها الحضانة، يكون ترتيب الحاضنين على النحو التالي:

  1.  أم الأم مهما علت.
  2.  الخالة.
  3.  خالة الأم.
  4.  عمة الأم.
  5.  الجدة لأب.
  6.  ثم يأتي الأب.
  7.  الأخت.
  8.  العمة.
  9.  عمة الأب.
  10.  خالة الأب.
  11.  بنت الأخ.
  12.  بنت الأخت الشقيق، ثم الأخت لأم، ثم الأخت لأب.
  13.  الوصي المختار.
  14.  الأخ.
  15.  الجد العاصب.
  16.  الجد الرحمي.
  17.  ابن الأخ.
  18.  العم.
  19.  ابن العم الشقيق، ثم ابن العم الأم، ثم ابن العم الأب.

الحضانة في المذهب الجعفري الكويت

تختلف أحكام الحضانة في قانون الاحوال الشخصية الجعفري في الكويت، إذا أن الترتيب باستحقاق الحضانة للأم، ثم للأب، ثم لمن يراه القاضي مناسبًا لحضانة الصغير.

كما تبقى الحضانة للأم بالنسبة للذكر والأنثى حتى بلوغ سن السابعة، فتنتقل للأب، وتبقى حتى بلوغ الذكر من العمر خمس عشرة سنة هلالية.

والأنثى حتى بلوغها تسع سنوات هلاليات، وعندها يمكن تخيير الابناء في الحضانة للعيش لدى أحد الأبوين.

حق الرؤية في الحضانة

إن الحضانة تستوجب بقاء المحضون لدى أحد الأبوين، أو أي حاضن آخر من الأشخاص الآخرين، مما يعني عدم إمكانية رؤيته بشكل دائم من قبل الوالد غير الحاضن، سواء كان الأم أو الأب.

وقد أتاح قانون الاحوال الشخصية الكويتيpdf في المادة 199 حق الرؤية على النحو التالي:

  •  يثبت حق الرؤية فقط للأبوين والأجداد، وبالتالي لا يمكن للعم أو الخال أو العمة أو الخال وغيرهم أن يطالب بحق الرؤية.
  • يتوجب على الحاضن أن يمكن هؤلاء من رؤية المحضون، ولا يمنعهم من ذلك.
  • يمكن لمن يمتلك حق الرؤية من الأبوين والأجداد رؤية الأولاد، وزيارتهم في أي وقت.
  • إذا ما قام الحاضن بمنع مستحقي الرؤية من زيارة الأولاد ورؤيتهم، يتوجب رفع الأمر إلى القاضي. الذي يصدر قرارًا يتضمن تحديد موعد دوري للرؤية، ومكان مناسب لها، بحيث يتمكن كل من له حق الرؤية من رؤية ذلك الولد المحضون.

شروط الحضانة في الكويت.

اشترط قانون الاحوال الشخصية الكويتي عدة شروط في مستحق الحضانة، نجملها على النحو التالي:

  •  شرط البلوغ، إذ يجب أن يكون مستحق الحضانة بالغًا، وبالتالي لا يستحق أن يكون حاضنًا الطفل غير المميز، أو الطفل غير البالغ.
  •  شرط العقل، إذ يجب أن يكون مستحق الحضانة متمتعًا بكامل الأهلية، وبالتالي لا تصح حضانة المجنون أو المعتوه. أو يعاني من أية عاهة عقلية مثل الصرع.
  •  شرط الأمانة، إذ يجب أن يكون مستحق الحضانة أمينًا على الولد من الناحية الجسدية والخُلقية، وبالتالي لا يمكن أن يكون الحاضن من الأشخاص الذين اشتهر عنهم ارتكاب العنف ضد الأطفال. أو أن يكون من الأشخاص المشهورين بالأخلاق السيئة، مما قد يؤثر على تربية المحضون.
  •  المقدرة على تربية المحضون، وهذا شرط أساسي ولازم في مستحق الحضانة. وتعني المقدرة على تربيته الاستطاعة المادية والمعنوية.
  •  حفظ المحضون وصونه من الناحية الصحية والخلقية، وبالتالي لا يستحق الحضانة الشخص المصاب بمرض معدٍ أو خطير، وبنفس الوقت لا يستحق الحضانة من كان سلوكه سيئًا و مخالفًا للآداب العامة في المجتمع.
  •  إذا كان المحضون أنثى، يشترط في الحاضن أن يكون محرمًا على تلك الأنثى، وأن يكون لديه من يصلح من النساء للقيام بواجبات الحضانة.
  • شرط الإسلام إذا كان المحضون مسلمًا، إلا أن المشرع الكويتي سمح بحضانة غير المسلمة للولد المسلم، طالما كان صغيرًا ولا يعقل الأديان.

انتهاء الحضانة في القانون الكويتي

في حديثنا عن أحكام الحضانة في القانون الكويتي، يتوجب علينا التمييز ما بين إسقاط الحضانة وانتهاء الحضانة.

متى تسقط الحضانة من الأم الكويت

المقصود بإسقاط الحضانة أن يتم نزعها من مستحقها، ونقلها إلى الشخص الذي يليه وفق الترتيب المنصوص عليه في قانون الاحوال الشخصية الكويتي، فإذا كانت الحضانة بيد الأم.

وسقطت عنها تلك الحضانة لأي سبب من الأسباب، أو لمنازعة الأب لها في تلك الحضانة وإثبات أن الأم غير مستحقة لها، فإنها ستنتقل إلى من يليها، وهي أمها وهكذا ….. ما لم يحدد القاضي أحد الحاضنين وفقًا لمصلحة المحضون.

وأن أهم أسباب سقوط الحضانة  في قانون الاحوال الشخصية الكويتي، هي:

  • اختلال أحد شروط استحقاق الحضانة، كأن يصاب الحاضن بأحد الأمراض العقلية، أو تظهر عدم أمانته، أو عدم قدرته على تربية المحضون، أو فساد أخلاقه، أو إصابته بمرض معدٍ أو خطير.
  • اختلال شرط الحرمة ما بين الحاضن والمحضون، إذا كان المحضون أنثى.
  • إذا تزوجت الحاضنة بغير محرم للمحضون ودخل بها الزوج، فإن حضانتها تسقط حتمًا، وهذا الشرط يشمل كافة النساء المستحقات للحضانة من أم وعمة وخالة وغيرهم.

متى تنتهي حضانة الولد

إن المقصود بانتهاء الحضانة في قانون الأحوال الشخصية الكويتي، هي عدم حاجة الطفل المحضون للرعاية الكاملة، وبالتالي يحق له بانتهاء سن الحضانة الاختيار في العيش لدى أحد الأبوين.

وقد نص قانون الاحوال الشخصية الكويتي للحضانة على انتهاء الحضانة، وفق الأحكام التالية:

  • تنتهي حضانة الذكر بالبلوغ، إذا كانت الحاضنة له من النساء، مما يعني أن حضانته الذكر لدى الرجال لا تنتهي إلا بسن الرشد.
  • تنتهي حضانة البنت بزواجها ودخول الزوج بها، مما يعني أن حضانة الأنثى تستمر طالما أنها لم تتزوج.
  • تنتهي حضانة الولد المسلم لدى الحاضنة غير المسلمة، بمجرد بلوغه سن السابعة من عمره، ما لم يُخشَ عليه عدم ائتلاف الإسلام، فعندها يتوجب إنهاء تلك الحضانة قبل سن السابعة.

وبكافة الأحوال إذا ما كان لدى أحدكم أي استفسار أو استشارة تتعلق بمسائل الحضانة، فإننا ننصحه بضرورة الاتصال مع شركة انعقاد للمحاماة بالكويت، إذ سيجد لديهم افضل محامي في الكويت للطلاق و الحضانة والنفقة وكافة قضايا الاحوال الشخصية في الكويت.

الأسئلة الشائعة

يحق للأب حضانة الولد في قانون الكويت، بعد سقوط الحضانة عن كافة من يستحقها قبله، أو وصول الولد الذكر المحضون لدى النساء لسن البلوغ. بينما يستحقها الأب وفقًا للمذهب الجعفري بالكويت، بمجرد بلوغ الولد ذكرًا كان أم أنثى سن السابعة من عمره.
يسقط حق الام في الحضانة إذا سقط أحد الشروط اللازمة لقيام الحضانة بشأنها، كأن تصاب بالجنون، أو تكون غير أمينة على اخلاق المحضون، أو لا تستطيع القيام بأعباء تربيته، أو تصاب بمرض معدٍ أو خطير. كما تسقط حضانتها حتمًا إذا ما تزوجت برجل آخر غير محرم على المحضون، إذا كان المحضون أنثى.

وفي نهاية مقالتنا عن قانون الاحوال الشخصية الكويتي للحضانة، نتمنى أن نكون قد وضحنا لكم أحكام الحضانة في ذلك القانون، وشروطها، ومتى تنتهي، مع التنويه بضرورة الاستعانة بخدمات شركة انعقاد للمحاماة بالكويت، الذي يضم افضل محامي احوال شخصية وأشطر محامي حضانة في الكويت.

يمكنك القراءة عن اسقاط الحضانة بالمذهب الجعفري، وقانون الاحوال الشخصية الكويتي لتفاصيل أكثر، وكيف يتم الاعتراض على حكم حضانه من خلال توكيل محامي شاطر بالكويت.

وقد تريد معرفة رقم محامي متميز من مجموعة ارقام محامين في الكويت تم الحصول عليهم من دليل المحامين في الكويت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع محامي