تخطى إلى المحتوى
كيفية اثبات جريمة الرشوة في الكويت

كيفية اثبات جريمة الرشوة في الكويت

حرصت القوانين الكويتية على مواجهة الرشوة بقوانين وعقوبات صارمة باعتبارها جريمة تمس مباشرة بالأداء الحكومي وتهز ثقة المواطن بالمؤسسات العامة وتزعزع أسس العدل والمساواة فضلًا عن آثارها الاقتصادية.

هذا المقال سيوضح لك كيفية اثبات جريمة الرشوة في الكويت وسيشرح لك ماهية هذه الجريمة. وعناصرها وعقوباتها اقرأه كاملًا لتضمن حصولك على كافة التفاصيل.

وإن كنت تبحث عن مكتب يقدم لك مختلف الخدمات والاستشارات القانونية بالكويت سواء حول الرشوة. أو مختلف القضايا الجنائية اضغط هنا للتواصل الفوري مع المكتب الأفضل في الكويت، شركة انعقاد للمحاماة.

كيفية اثبات جريمة الرشوة في الكويت.

كيفية اثبات جريمة الرشوة في الكويت

تعد الرشوة من الجرائم المُخِلَّة بواجبات الوظيفة العامة في القانون الكويتي. وهي تشمل كل فعل يصدر عن موظف عام يتاجر بوظيفته أو بالصلاحيات الممنوحة له عندما يطلب لذاته أو لأحد غيره أو يوافق أو يأخذ وعدًا أو مقابلًا ما لأداء أو عدم أداء عمل من أعمال وظيفته.

أما تعريف جريمة الرشوة بحسب ما نصت عليه المادة 35 من قانون الجزاء رقم 31 لسنة 1970 هو:

“كل موظف عام قبل أو طلب لنفسه أو لغيره وعدا أو عطية لأداء عمل أو للامتناع عن عمل من أعمال وظيفته”.

وبناء عليه فإن إثبات جريمة الرشوة يتطلب توافر أركان هذه الجريمة والتي تشمل تأسيسًا على تعريفها القانوني الأركان التالية:

  • الركن المادي:

وهو السلوك والفعل الجرمي الذي يقوم به الموظف العام عندما يطلب أو يقبل أو يأخذ رشوة. وتكون غاية السلوك قائمة على هدية ما أو وعد ويكون الوعد أو العطية مقابل قيام الموظف بعمل أو الامتناع عنه. وبالتالي فإن هذا الركن يتألف من عدة صور:

    • الطلب: يتحقق هذا العنصر بمجرد طلب الموظف العام مقابلًا ما لقاء قيامه بعمل ضمن نطاق صلاحياته أو الامتناع عنه. حتى لو لقي رفضًا من الطرف الآخر، كما ويتحقق بمجرد عرض الراشي مقابلًا ما للحصول على خدمة حتى لو لقي عرضه الرفض من الموظف.
    • القبول: يكتمل عنصر القبول عندما يوافق الموظف العام بشكل صريح على عرض الراشي للقيام بعمل أو الامتناع عنه لقاء حصوله على منفعة ما.
    • الأخذ: يتحقق هذا العنصر عندما يحصل الموظف العام على المنفعة التي وعد بها إثر قيامه أو امتناعه عن أداء عمل ضمن نطاق وظيفته وصلاحياته. بغض النظر عن هذه المنفعة سواء كانت مادية أو غير ذلك.
  • الركن المعنوي:

وهو القصد الجنائي حيث تعتبر الرشوة من الجرائم العمدية والتي تقوم على عنصرين أساسيين:

    • العلم:

وهو علم المرتشي بعناصر الواقعة الجرمية التي يقوم بها وبظروفها المادية وبأن ما يعرض عليه للامتناع أو للقيام بعمل يدخل ضمن نطاق وظيفته. لقاء الحصول على منفعة ما هو جرم يعاقب عليه القانون، فإن انتفى العلم انتفى القصد الجنائي وبالتالي انتفت الجريمة.

    • الإرادة:

علم المرتشي بالجريمة لا يكفي لاكتمال الركن المعنوي والقصد الجنائي. وإنما لا بد أيضًا من امتلاكه الإرادة والإدراك للقيام بالفعل سواء أداء عمل أو امتناع عنه لقاء الحصول على عطية ما.

عناصر جريمة الرشوة

تتألف جريمة الرشوة من ثلاثة عناصر، هي:

  • المرتشي:

لوقوع جرم الرشوة حدد المشرع الكويتي أن المرتشي يجب أن يكون موظفًا عامًا يستخدم نفوذه أو الصلاحيات الممنوحة له للقيام أو للامتناع عن أداء عمل لقاء الحصول على مقابل ما أو الوعد به، ويعد في حكم الموظف العام بحسب المادة 43 من قانون الجزاء:

    • الموظفون والمستخدمون والعمال في أي مؤسسة حكومية.
    • أعضاء المجالس المحلية والنيابية.
    • الحراس القضائيون والمحكمون والخبراء.
    • المكلفون بالخدمات العامة.
    • أي شخص يعمل في شركة أو هيئة تساهم الحكومة في مالها بنسبة ما.

وتصل عقوبة جريمة الرشوة في القانون الكويتي بحق الموظف العام الذي يدان بجرم الرشوة بالحبس مدة 10 سنوات وبغرامة تعادل ضعف قيمة ما أعطى أو وعد به.

  • الراشي:

وهو كل من يطلب خدمة من موظف عام ويعرض عليه وعدًا أو مقابلًا ما لقاء حصوله على هذه الخدمة، وقد يدخل بين الراشي والمرتشي طرف ثالث يسمى بالوسيط.

وهنا لا بد من التنويه إلى أن المشرع الكويتي حدد عقوبة جريمة الرشوة بحق الراشي والوسيط بنفس العقوبة المقررة للمرتشي كما أنه أعفاهما من العقوبة في حال أخبرا السلطات بالجريمة حتى لو بعد وقوعها.

  • الوعد أو العطية:

وهي كل منفعة يحصل عليها المرتشي وليس من الضروري أن تكون مادية أو نقدية أو مالية بل يمكن أن تكون معنوية كالحصول على ترقية.

وهنا لا بد من الإشارة إلى أن دولة الكويت وحرصًا منها على إرساء أسس النزاهة في مؤسسات الدولة. فإنها أنشأت الهيئة العامة لمكافحة الفساد.

التي تتولى العديد من المهمات ومنها حماية أجهزة الدولة من الرشوة والمتاجرة بالنفوذ وتلقي البلاغات المتعلقة بأي شكل من أشكالها.

الأسئلة الشائعة

بعد الحديث عن تعريف كيفية اثبات جريمة الرشوة في الكويت وعقوبتها، نجيب الآن عن أكثر الأسئلة شيوعًا حول هذا الموضوع:

تثبت الرشوة بعد جمع الأدلة القانونية في جرائم الرشوة في الكويت إثر التحقق من اكتمال عناصرها وأركانها. سواء تلك المادية المتمثلة في الفعل الجرمي أي سلوك المرتشي في فعل أو عدم فعل عمل ما ضمن نطاق صلاحياته الوظيفية لقاء الحصول على منفعة ما. أو المعنوية المتمثلة بالقصد الجنائي أي علم وإرادة المرتشي بما يقوم به.

تعد الرشوة جريمة تامة وتدخل ضمن نطاق الجنايات وتستوجب عقوبتي السجن والغرامة لكل أطرافها سواء المرتشي الموظف العام، والراشي والوسيط في حال وجوده بينهما.

الآن نكون وصلنا إلى نهاية المقال الذي قدمنا فيه كل ما تود معرفته حول تعريف الرشوة وكيفية اثبات جريمة الرشوة في الكويت وأركانها وعناصرها وعقوباتها.

وإن كنت متهمًا في قضية رشوة فإننا ننصحك بالتواصل مباشرة مع شركة انعقاد للمحاماة والاستشارات القانونية في الكويت. الذي لديه أفضل المحامين الجنائيين الذين بإمكانهم مساعدتك وتقديم الحلول لك.
كما يمكنكم الاطلاع على الرد على الدعوى الكيدية في الكويت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع محامي